رحلتى من الطب إلى البرمجة

(1)

من حوالي سنتين كنت لسه مستلم نيابة اشعة في كفر الشيخ في مستشفى الرياض المركزي بالوحال ، وكنت بقالي فترة مخنوق من الطب وشغال فري لانس موبايل ديفيلوبر وطبعاً كاره الطب ومبسوط بالبرمجة بس كان في مشكله، لا دا جايب فلوس ولا دا جايب همه
في الفترة دي مكنتش عارف هعمل ايه وجاتلي مكالمة تليفون ساعتها كنت محتاج آخد واحد من اهم القرارات اللي في حياتي .
تسللت اشعة شمس الصباح الباكرمن فتحة في شباك غرفة مكتب متواضعة، يستقر على المكتب جهاز كمبيوتر حديث من نوع نادر الى جانب هاتف متنقل من نفس النوع عليه شعار ثمرة فاكهه نصف مأكوله يصدر صوت نغمه سخيفه تشير الى ان هناك اتصال من جهة ما لا يدري المتصل ان الوقت باكر ، استيقظت مرغماً لاجييب هذا الاتصال وانا العن في سري قلة ذوق هذا الشخص الذي اشارت شاشة الهاتف الى انه اتصال دولي من السعودية .
استجمعت قواي وحاولت فتح عيني لانفض آثار النوم العميق الذي استيقظت لتوي منه وجرى الحديث التالي :
انا : ألو
المتصل : السلام عليكم ، معي دكتور احمد نبراوي ؟
انا: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، معك دكتور أحمد
المتصل : حضرتك طبيب مقيم اشعة مظبوط؟
انا : ايوا يا فندم خير
المتصل: انا فلان الفلاني مندوب بعثة وزارة الصحة السعودية وانا موجوود في القنصلية السعودية بالقاهرة لمدة ٣ ايام من ٩ صباحاً ياريت حضرتك تتفضل تحضر بال سي في عشان نعملك انترفيو لوظيفة طبيب مقيم اشعة بالسعودية.
انا : اهلا وسهلا استاذ فلان هو حضرتك عرفت تليفوني منين انا مقدمتش لوظيفة في السعودية .
المتصل : انت متوصي عليك من فوق وان شاء الله الانترفيو دي حاجة بسيطة و تحَصّل الوظيفة .
انا : انا مش عارف اقول لحضرتك ايه طيب ممكن افكر في الموضوع ؟
المتصل : انت مش عايز تشتغل في السعودية ؟
انا : انا عارف انه حلم ناس كتير بس انا محتاج ارتب اموري واشوف ظروفي وارد على حضرتك
المتصل بعد فتره من الصمت : انا زي ماقولتلك موجود ٣ ايام ودا رقمي كلمني لو عندك اي استفسار وان شاء الله في انتظارك في القنصلية .
انا : شكراً استاذ فلان .

قعدت افكر كتير اوي ، اتخلى عن حلمي والحاجة اللي بحب اعملها ومش عارف استغلها وآخد طريق الحاجة اللي مبحبهاش مدام هقدر اجيب منها فلوس واخرج عن طريقها من البلد ؟
كانت الاجابة الواضحة ونصيحة كل الناس ليا هي اني اروح طبعاً ! واستغل الواسطة والوظيفة اللي الناس بتقف طوابير قدام القنصلية عشان تاخدها واروح و يا اما استعوض ربنا في حلمي او اخليه على جمب على مايجي وقت اعرف استغله ، ودي طبعاً كانت كذبة للطمأنه و تسهيل الاختيار الواضح (السهل من وجهه نظرهم طبعاً )
بس انا كنت عنيد ، كان قرار صعب جداً بس خدته وقولت لأ
وخدت قرار اصعب منه بعديها بشهر خدت اجازه وقعد في البيت وقولت انا مش هشتغل دكتور تاني ، انا هفضل ورا حلمي وهشتغل الحاجة اللي بحبها والرزق بتاع ربنا .
يتبع ….

(2)

بعد ما قررت اني مروحش السعودية كطبيب مقيم اشعة ، نفس الفترة كان تقديم اوراق الماجيستير وانا كان جايلي الترشيح الوزاري في طنطا ، يوم التقديم كان معايا كل الورق وروحت الكليه وطول الطريق عمال افكر انا ايه اللي بعمله دا ، كل الناس كانت بتحاول تقنعني آخد الماجيستير واسافر ، وانا عمال احسبها في دماغي ، ٣ سنين كتير اوي ! دا اذا كانو ٣ سنين يعني مدخلوش في ٤ ولا ٥ ، وانا مش مقتنع اني محتاج شهادة الماچيستير دي في حاجة ، تقديمي الورق معناه اني بوافق اني اذاكر وادخل امتحانات ورسالة ومناقشة في حاجات انا مش حاببها اصلاً ومش عايز اكمل فيها ، وصلت لغاية القوضة اللي في شئون الخريجين وانا بدور على اي علامة تدفعني اني آخد الخطوة دي او اني اروّح ، اول ما وصلت لقيت موظفة بتزعق في زمايلي ، قولت دانا نسيت ان في وقت الماجيستير هيبقى في تعامل مع موظفين كتير ! ، مبدهاش بقى روحت واخد نفسي ومروح ومبصتش ورايا ، وكل اما حد يسألني بعديها اقوله مالكش دعوه ، سبحان الله في نفس التوقيت كان بقالي شغال شهرين في مستشفى الوحال في كفر الشيخ والاقي مدير المستشفى عايزني انزل نبطشيات وسهر لوحدي ! ، اقوله ياعم الحاج انا لسه متعلمتش حاجة ، ازاي تستأمني على ارواح ناس ، طب انزل مع حد الاول ، يقولي لو في اي حاجة كلم الاخصائي يجيلك ، ياعم الاخصائي على بعد ٢٠ كيلو مني ، ومش هيلحق ، من هنا لهنا كانت خناقة وفي الاخر الاخصائي قاللي ياعم انزل جرب ومش هتلاقي حالات اصلاً هات معاك الكمبيوتر بتاعك واقعد قضيها يعني ، يشاء الله ان اول نبطشية ليا لوحدي تبدأ الساعة ٢ والساعه ٢:٣٠ يجي حادثة وفيها واحد كشفت عليه بالسونار ومقدرتش اشوف حاجة ، فكتبت تقرير انه مفيهوش نزيف داخلي ، الراجل دا رجع باليل ودخل الجراحة عشان كان عنده نزيف داخلي انا مشخصتوش ، بس خرج الحمد لله سليم بعد اما اتعلقلو دم وقصص. ودا كان آخر يوم ليا كطبيب . تاني يوم روحت الادارة وعملت اجازه بدون مرتب وقعدت في البيت ، مقدرتش اتقبل فكرة اني اتسبب في ضرر حد عن جهل ، قعدت في البيت بذاكر برمجة وعملت كام مشروع كدا صغيرين ودورت على شغل في اماكن كتير بس كلهم كانو بيقولولي تعالى نعملك انترفيو وانا مكنتش اقدر اسافر ولا اعرف اخد تأشيرة اي حتة .مكنتش ساعتها اسمع عن دبي اصلاً ولا دورت فيها ، تقوم العناية الالهيه تخلي مامتي تصمم انها تروح تقضي اسبوع في دبي وتاخدنا معاها عشان نتفسح ونغير جو وفي دبي من اول يوم وقعت حبها ! قولت لابويا وامي واخواتي خلصو الاجازه وروّحو انا قاعد هنا وكانو فاكريني بهزر !، وقعدت ادور على شغل هنا وسط الفسحة قاعد عالنت ، لغايه ما لقيت شركة طالبه مبرمج تطبيقات ايفون، بعتلهم السيفي وكوفر ليتر محترم، محدش عبرني يومين ، روحت متصل بيهم قولتلهم نا قدمت عالوظيفة و مسمعتش منكم بقالي يومين ، قالولي احنا لسه بنجمع السيفيهات وهنرد عليها ونعمل شورت ليستينج ، بعديها بيومين كلمتهم تاني وقولتلهم انا هنا في اجازه وعايز اعمل انترفيو قبل ما امشي من البلد وانتو لسه مرديتوش عليا ، قالولي لو اخترناك هنكلمك و لسه مقررناش ، كان معاد رجوع مصر يوم الجمعه ، يوم الاربع اتصلت بيهم تالت وقولتلهم معلش انا عايز اجي اقابل المدير بكرة قبل مامشي عشان انتو شكلكو مش هتردو عليا في الوقت المناسب وانا عارف اني هكون اضافة كويسة للشركة و هتكلم معاه ، الراجل زهق من الحاحي وقاللي تعالى بكره(الخميس) الساعه ١٠ الصبح ! يوم الاربع بالليل قعدت اظبط البرامج اللي عملتها قبل كدا وعملت بريزينتيشن عشان افرجها للمدير تاني يوم ومعرفتش انام من الترقب ليليتها.
في الانترفيو بقى الراجل كان متغاظ مني عشان الحاحي وكان ناوي يعقدني ، بس الحمد لله انا كان عندي ثقة في نفسي كويسه وقدرت اتعامل معاه واقنعه اني اقدر اتعلم بسرعه واعمل برامج تخدم الشركة ، في آخر الانترفيو الراجل قاللي انا هعرض عليك مرتب كذا ، روحت انا سائله ,ايه دا ، هو انا اتقبلت للوظيفه ؟ قاللي الوظيفة بتاعتك لو عايزها !
سبحان الله ! يا مانت كريم يا رب ! معقول اللي بيحصل دا ؟ التغير الرهيب في الاحداث دا ازاي ؟! دانا لسه من اسبوع كنت طبيب عاطل ومبرمج باليوميه مش عارف هيعمل ايه ! ربنا كان كاتبلي الخير بس انا كان لازم اقطع كل صلتي بالحاجة اللي مبحبهاش عشان الاقي حاجة كويسه في المجال اللي بحبه .مسك العصايه من النص دا عمره ما حل اي شئ .والتأخير وتمني صلاح الحال بدون اي فعل دا عمره ما بيجيب نتيجة.
طلعت من الشركة على خطوط الطيران ولغيت رحلة العوده بتاعتي لمصر ! وروحت الفندق بقى قولت لابويا وامي انا مش راجع معاكم ، والي حصل بعد كدا مينفعش يتقال عالفيس .
بس الحمد لله ربنا كرمني بوظيفة في دبي ، ولا معايا شهادة فيها ولا خبرة بس عندي حلم وشغف اني ابقى مبرمج ، وقد كان الحمد لله 🙂

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *